Skip Video

hikmamedical

 

الخدمات



التبييض التجميلي


التبييض التجميلي

الأسنان البيضاء تشير عادة الى صحة الفم والأسنان والى ابتسامة يافعة نقية. لكن مع مرور الوقت، قد يتغير لون الأسنان بسبب عوامل بيئية أو طبية.

ومن أكثر الأسباب شيوعا هي:

الأغذية والمشروبات – بالإضافة الى دور القهوة المعروف في تلون الأسنان، فإن الشاي، الكولا والخمور تحدث أيضا نفس الأثر. كما ان بعض الفواكه والخضار يمكن أيضا أن يسبب اصتباغ السن.

التدخين - تصبح الأسنان صفراء بسبب التدخين نظرا لوجود النيكوتين والقطران في السجائر ، والتي تتحول في نهاية الأمر الى اللون البني بعد التعرض الطويل لتدخين السجائر.

سوء العناية بنظافة الفم – سوء العناية بالأسنان مثل تجاهل تنظيفها أو عدم استعمال الخيط للتنظيف بين الأسنان قد يؤدي إلى تراكم الترسبات وبالتالي تغير لون الأسنان.

يستطيع خبراؤنا في مركز الحكمة الطبي إعادة لون الأسنان إلى لونها الطبيعي بل وتبييضها الى ما وراء لونها الطبيعي. ويتم ذلك إما عن طريق علاج تبييض الأسنان الفوري في العيادة أو من خلال وصف علاج تبييض الأسنان المنزلي.

ويتضمن العلاج في العيادة استخدام جهاز التبييض بالضوء سريع المفعول، حيث يمكن رؤية النتائج على الفور - في واقع الأمر قبل نهاية الزيارة .

أما علاج التبييض المنزلي فيتضمن تصميم طبق خاص يتناسب مع كل من الأسنان العلوية أو السفلية. يتم وضع هلام التبييض في الطبق ثم توضع فوق الأسنان. بالإضافة إلى سهولة هذه الطريقة، هناك فائدة إضافية وهي قدرة السيطرة على النتيجة المرغوب فيها وبدون تكلفة إضافية.

وخطة العلاج المثالية في مركز الحكمة الطبي تتضمن الحصول على علاج التبييض في العيادة، والوصول بسرعة إلى النتيجة المرغوب فيها ومن ثم استخدام العلاج في المنزل للحفاظ على الأثر المرغوب.


التبييض التجميلي

للإستفسار أو لمزيد من المعلومات





من نخبة عيادات طب الأسنان في أبوظبي.

بوصفها من عياداة الأسنان الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة لأكثر من ثلاثة عقود، يواصل مركز الحكمة بتقديم خدمات طب الأسنان وعلى مستوى عالمي من خلال المتخصصين وذوي الخبرة. يقودها تقني حاصل على شهادة البورد الأميركي في تقنية التعويضات السنية وعضو في الكلية الأمريكية لتعويضات الأسنان، واحد فقط من اثنين في الدولة من بين جميع مقدمي الخدمات من القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة.


تقديم الخدمات في مدينة أبوظبي لأكثر من 30 عاماً